و لعلي أكثرت من بعض الكلمات لكن الكلام ترجمة للغضب والبراكين الداخلية .

 

نحن فعلاً نفتقدك ، وحال الأمة دونك ..مؤلم

 

 (ف)

 

لا أجِدُ عادةً وصفاً يليقُ بالمساء

 

إلا الحياة ، لأنه فعلاً يبثُ الروحَ فيّ

 

و يضجُ المساء بقدوم المساء نفسه

 

تضادٌ في تضادٌ و ضربٌ من غناء و لحن الجنون .

 

يليق بنا السكون و الألف ، هيبةٌ بمعنى هيبة ملك

 

هيبة مملكة هيبة روح ، أبت أن تموت وتترك المجالس خاوية السيرة

 

من أفعالها العظيمة .

 

(ي)

 

يدهُ كريمة تجود بالخير وبالوصال

 

روحهُ عفيفةٌ تأبى الهوان

 

و ذكراه مخلده في الروح والأبدان

 

لطالما كره الظلم و الحقد و البخل

 

و لطالما أحيا فينا روح العروبة الميّتة

 

إني و من معي نفتقده فهل يا ترى يسمع كلامنا

 

أفعالنا ألفاظنا نسياننا جهلنا ..جحود قومٍ هم قومنا

 

فيا ترى هل يسمع دعاءنا له؟ هل يسمع نداءنا ؟

 

(ص)

 

مَا للحقائب تتساقط عبثاً .

 

و تتلون الأحلام بألوان الشتاء و الربـيع

 

و تسكت الحَناجر عن ترديد الأناشيّد

 

الغناء أحياناً يفيـد !

 

الأرواح حقائب إذا غادرت للسماء سقطت

 

(ل)

 

في حياته مهاب و حتى في موته

 

قٌتل غدراً من رصاصةِ قريب

 

مات

 

مات الفيصل الشهيد

 

مات من نادى في يومٍ ما فلسطين

 

مات من قال إن تلك الأرض لنا لا وألف

 

للأعداء  الصهاينة المحتلين

 

إنها أرضنا ..

 

إنها أرضك يا فيصل الشهداء

 

و إننا نرثيك ونذكرك في كل صباحٍ ومساء .

 

 

صورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s