قدر*

“إذا أنا أردت الحياة فلابد أن يستجيب البشر ،، لا القدر “* أشجان سعيد
لنا في المنفى حكايات يسردها لنا المنفيين من هذا العالم إلى عالمٍ آخر أقل برودةً و أقل وطأةً على النفس من ألامها ، في المنفى رأينا الجوع يفترس الحجارة واالبيوت ، في المنفى رأيت النساء غرقى يحملهم الرجال على الأكتاف ، في المنفى رأينا ما عجزنا عن البوح به ، في المنفى قصصٌ لرجالِ لم يذوقوا الماء دفاعاً عن مبادئهم ، في المنفى من نفاهم الكون إلى ” كوين” لاوجودي ليثبت بنظرياته الخيالية غباء المنطق ، في المنفى عالمٌ شهيّ ،صعوباتٌ عجيبة ، تهاليل غريبة ،، في المنفى لو لامست رجلاً لوجدت عبارةً على يدك قائلةً ” المنفى وجود من عدم ، أقتلاع الأبناء من جوف الأم ، في المنفى آية لا تفسير لها أبداً ” .
المنفى ليس نعمةً أبداً ولكن أولئك الهاربون منه و أحياناً إليه سيكونون بخير ، الراديو 133 :
” مازال العالم يصرخ ويطالب بهجر عادات الغجر أهمها النفي القسري للشخص أو لعدة أشخاص في العالم ” 1998 م
محطة 12 / 1
الراديو :
” لم نخلق عبث لدينا سبب ”
سبب كافي يدفعنا للجنون أم لخلافة الأرض ، أسباب عزيزي المذيع أسباب ، دفعتنا للمغامرة وللمقامرة أيضاً ، أولئك البشر عاجزين عن تغييّر أنفسهم فيلومونني لأنني قادرة على التغيّر و التميّز ، أنا أستطيع الوصول .
أستطيع أن أقف وأقول لا وألف لا للمتسلطين الحانقين سأقولها ولله علمي و عملي المخلص ، كل ما لدي هنا ” بشرٌ ضعاف لا قوى لديهم ، دموعهم هي وسيلة تخاطب أخرى ” .. أخرى .
عندما تعجز عن الكلام ، فقط أغمض عينيك ، وتخيل بأنك في الجنة ،، تخيلت ! ستكون بخير .

Advertisements

فكرة واحدة على ”قدر*

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s