مرآة

أفئدة أشجانية تقمع في ليلة بدرية مشرقة ، عين القمر واحدة تختار فتأخذ و لا تعيد ، أنوار القدس مسرجةٌ كأرجوحة الأحلام للأطفال ، أراها تعلو بالعُرب منذرة تراها بدراً باهت الألوان ، حياتها مابين جدٍ و لعبٍ هواها طيب الأذواق ، طفلةٌ مسنةٌ هي عجزت أن تصفها الأحزان ، ماتنزل دمعتها قط على دنيا مفادها الفناء ، تصمت فتصمت فتتحدث فيكون ما للبشر حقٌ عندها حتى يحين الأوان ، أرى نفسي في المرآة مترفةً و القلب خاوي ..قلبي خاوي ، وأنا هنا أصف الأحوال . صورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s